بمناسبة إفتتاح الموقع الرسمي للمدرسة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد،

لقد دخلت مؤسستنا اليوم عصرا جديدا في الانفتاح والانخراط في التواصل مع مؤسسات التعليم العالي على المستوى العالمي بواسطة موقعنا الجديد، الذي يعتبر خطوة كبيرة في مجال رقمنة جميع النشاطات البيداغوجية والعلمية إصافة إلى جميع الفضاءات المخصصة للأساتذة والطلبة والموظفين الذين ينتمون إلى المدرسة العليا للأساتذة طالب عبد الرحمن بالأغواط، وذلك من أجل إعطاء صورة واضحة المعالم على الدور الذي تضطلع به مؤسستنا في كافة نشاطاتها بغية تسهيل التواصل بين الباحثين في المدارس والجامعات والمخابر. كما لا يفوتني في هذه المناسبة أن أشكر شركة (رانوبيت) على تصميم الموقع وكذلك كل المساهمين فيها.